رئيس مجلس الادارة:
كرم أسعد

مدير تحرير تنفيذي:
الاعلامي جبريل الهواري

رئيس مجلس الادارة: كرم أسعد

مدير تحرير تنفيذي: الاعلامي جبريل الهواري


بعد خروجه من الحجر الصحي.. “حدوتة” أول مصاب بكورونا بالوقف من الألف للياء

بعد خروجه من الحجر الصحي.. “حدوتة” أول مصاب بكورونا بالوقف من الألف للياء

كتب: جاد مسلم ربما لصغر المساحة والأعداد وتقارب العلاقات بين قاطنيه، وقد يكون لكونه أو من أفجع أهالي مركزه بإصابته بفيروس كورونا، فعن كسب وعلى مدار الساعة كانت تُتَابَع أخبار حسن إبراهيم أبو الوفا، أول مصاب بفيروس كورونا بمركز الوقف، شمالي قنا، والذي يعمل محاسبا بالبنك الزراعي بالمركز، من أهالي مركز ومدينة الوقف وقراها. سؤال

كتب: جاد مسلم

ربما لصغر المساحة والأعداد وتقارب العلاقات بين قاطنيه، وقد يكون لكونه أو من أفجع أهالي مركزه بإصابته بفيروس كورونا، فعن كسب وعلى مدار الساعة كانت تُتَابَع أخبار حسن إبراهيم أبو الوفا، أول مصاب بفيروس كورونا بمركز الوقف، شمالي قنا، والذي يعمل محاسبا بالبنك الزراعي بالمركز، من أهالي مركز ومدينة الوقف وقراها.

سؤال عن تحسن حالته الصحية ودعاء لم ينقطع له بالشفاء طوال فترة علاجه، حتى خروجه، بالأمس، من مستشفى الحجر الصحي بإسنا، ولكن تفاصيل “الحدوتة” نرويها كما قصها “حسن” لـ”الدار”، والتي بدأها بعبارة “الحذر لا يمنع القدر”، فعن التزامه بالإجراءات الاحترازية لقبه المقربون بـ”الدكتور” من فرط حرصه على ارتداء الكمامة و”الجوانتي” واستخدامه للمطهرات.

ووسط كل هذه الإجراءات الاحترازية، التي اتبعها “حسن”، تظهر عليه أعراض الإصابة بفيروس كورونا، ولذا فقد استبعد طوال 11 يوما من المرض أن تكون بسبب فيرس كورونا، حيث أكدت تحاليل صورة الدم، في معملين، استبعاد الإصابة، ومع استمرار المعاناة جعلته يبحث عن حلول للخلاص، كانت هي الكاشفة لخطأ وعدم دقة التحاليل، بعد ظهور نتيجة إشاعة الصدر.

لحظات صعبة عاشها “حسن”، فكيف الخلاص وقد بدى الأمر قدر، يتخلله فراق أسرته المكونة من 4 ملكات ونجله، إبراهيم، المتعلق به، والذي لا يفارقه حتى فراش النوم، وزوجته.

يقول “حسن”، يومها قابلت زميلي بالطريق ومنعته السلام؛ حفاظا عليه واستلمت راتبي الذي لا أعرف إن كنت ساعود لأتقاضى غيره من جديد أم لا، وذهبت حيث مملكتي التي أود البقاء سندا لها بعد الله، وصارحت زوجتي بحقيقة الأمر، وأوصيتها عن أمانات موضوعة لدي، وأن تخرج من حر مالي قدرا آخر، فقد أكون مدان دون علم.

ويتابع، قطع هول اللحظة والدها؛ لبث الأمل، فالله الرحمن باقي لأمثالنا، وتحركنا حيث محاولة للنجاة نراها قد تأخرت، وقدرها الله لتكون حقيقة اليوم، وتوجه لبدء العلاج من مستشفى الوقف، ثم قنا، ليكون الحجز لمدة يومين في مستشفى نجع حمادي، كانا الأصعب من حيث أن يجد من يبث بداخله أمل الحياة والنجاة مرة أخرى.

غرفة متسعة، ومصدر للهواء يُمنع استخدامه؛ خوفا من نشره للفيروس، وجوف يتقد وجو يحرق الأجساد وصدر ضائق بما فيه من آلام ومخاوف من القادم، ورغم ذلك فكانت رائحة الدعوات من الأحباب تزيح عني، حتى جاءت لحظة بدأت فيها الإحساس بأن هناك خير قادم، عندما تلقيت اتصالا بتوافر مكان بمستشفى إسنا وأنزلت حقائبي الثقال وانتظرت الإسعاف التي حضرت بهواء بارد واتساع لصدر بتنفس صناعي ملأ قلبي حياة، هكذا يروي “حسن”، لحظات معاناته مع الفيروس، قبيل نقله للعزل بإسنا.

ويضيف وصلت سيارة الإسعاف حيث مكان لن ينساه قضى فيه 16 يوما بين ملائكة الرحمة كما يعني اللفظ، فحوصات كاملة ونظافة عالية ومعاملة يعجز اللسان والكلمات عن وصفها، فكيف لهؤلاء أن يعيشون وسط الخطر المميت ويوزعون الأمل على مرضى فقدوا أمل البقاء، إنهم بارعون حقا.

ويحكي عن أيام العزل قائلا: “مسحات بشكل متكرر والسلبية تعني تقدمنا للسكن في الدور الحلم حيث الرفيق، أما الإيجابية فتعني، وسط المعاملة الحسنة في إسنا، أن دوري قادم، وجاء اليوم الذي انتظرت أن أرحل مع رفيق لي حيث التحليل جاء سلبيا ، وجاء اليوم 16 لتزف لي الممرضة ولرفيقي العم محمد النوبي أننا تماثلنا للشفاء”.

ويقضي أول مصاب بكورونا، من الوقف، بعد تعافيه، فترة نقاهة لمدة 14 يوما في منزل مصريهة، يعود بعدها ذلك المحاسب النشيط المحبوب من أهالي بلدته بالوقف إلى عمله، متيقنا أن القرب لله والصبر والروح المعنوية وسائل للنجاة، وأن الحذر لا يمنع قدر ولكن لابد أن نأخذ بالأسباب.

الموضوعات المتعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

آخر الأخبار

من سيفوز بالدوري المصري ؟

الأهلي
4 أصوات
الزمالك
4 أصوات